الزملاء و الأعضاء الفخريين

الزملاء

تعتمد العضوية في الأكاديمية على الاستحقاق والكفاءة والمؤهلات الأكاديمية، وهناك ثلاثة مستويات من العضوية من أجل مواجهة التفاوت في مدى الانخراط العلمي بين العلماء في الوطن وفي الشتات، وهي كما يلي:

الزملاء المشاركون:

الزملاء المشاركون هم علماء ذوو إنجازات ومساهمات علمية طويلة وممتدة في البحث والتعليم ونشر المقالات والكتب والأعمال الفنية، أو لديهم مساهمات في بناء الوطن وتطويره من خلال انخراطهم في المؤسسات وتوليهم مسؤوليات عالية في المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية.

الزملاء المنتخبون:

الزملاء المنتخبون هم علماء ذوو سمعة يتردد صداها عالمياً وأصحاب مكانة عالية في المجتمع العالمي، ولا بد: (1) أن يكونوا قد قدموا إسهامات مميزة وممتدة ذات تأثير عميق في مجالات العلوم والتكنولوجيا والفنون والعلوم الإنسانية، (2) أن يوفروا دعماً كبيراً لمجالات الفن والعلوم والتكنولوجيا في فلسطين في المستقبل. والأهم من ذلك، يشكل الزملاء المنتخبون حجر الأساس في الأكاديمية، إذ يضمنون مستقبلها، ومن أهم واجباتهم أن يرشحوا أعضاءً جدداً كل سنة لضمهم إلى الأكاديمية.

الأعضاء الفخريون:

تتم عملية انتخاب الأعضاء الفخريين الأجانب وفق نفس شروط الكفاءة التي يخضع لها الأعضاء المنتخبون، فهم علماء يدعمون أهداف الأكاديمية ورؤيتها، وهم مستعدون لبذل وسعهم لدفع سير العلوم والتكنولوجيا والبحث والإبداع في فلسطين. يوجد للأكاديمية خمسة عشر زميلاً مبجلاً من البلدان الغربية والشرقية، وهم قادة معروفون عالمياً في المجالات العلمية.

قابلوا أعضاءنا الفخريين


عملية الانتخاب

يوجد في الانتخابات لجنة ترشيح خاصة لكل قسم تقدم عددًا متساويًا من المرشحين، وتبدأ الترشيحات على مستوى الفرع ويتم فحصها على مستوى القسم، ثم تقدم للتصويت في لجنة الانتخابات بالأكاديمية.
في بداية عمل الأكاديمية، تتألف لجنة الانتخابات من مجلس استشاري دولي، ونظراً لأن دور المجلس الاستشاري يتضاءل تدريجياً بمرور الوقت يجب أن تكون العضوية في هذه اللجنة الانتخابية على أساس التناوب وبتصويت الأقسام.
نظراً لعدم التناسق في الفرص العلمية والمشاركة بين العلماء الفلسطينيين في الوطن وفي الشتات، سيتم اختيار الأعضاء من العلماء المقيمين والمغتربين بحكمة لضمان التساوي وتجنب جعل الأكاديمية مؤسسة خارجية.

امتيازات ومسؤوليات الأعضاء

  • ستقوم الأكاديمية بتعزيز الأدوار القيادية للأعضاء المنتسبين من خلال المجتمعات والمعاهد التأديبية (مثل معهد الرياضيات والفيزياء) المتوقع ان تنبثق من الأكاديمية. توفر هذه المعاهد ملتقى للباحثين من الوطن والخارج، بالإضافة إلى ذلك، يتوقع من هذه المعاهد أن ترعى مختلف الأنشطة المواضيعية على مدار الفصل الدراسي. 
  • تساعد النشرة الإخبارية الخاصة بالأكاديمية وصفحات الويب و linked-In جميع أعضاء الأكاديمية على التواصل، كما تروج وتسلط الضوء على المنتجات والإنجازات العلمية والأدبية والفنية لأعضائها.
  • سيتم توفير جوائز عالية الجودة لتعزيز وزيادة الظهور الوطني والدولي للأعضاء، ولتعزيز المنافسة والاعتراف بالأعضاء المتميزين.
  • من المتوقع أن يتم إنشاء أكاديمية للشباب، ضمن تطلعات ونطاق عمل الأكاديمية أثناء توسعها. السبب وراء إنشاء أكاديمية للشباب ذو شقين: الترويج المبكر وإبراز الباحثين الفلسطينيين الواعدين في الداخل والخارج، وبنفس الوقت توفير "وطن" فكري للجيل القادم من العلماء من الشتات للمشاركة مع فلسطين في الفنون والعلوم والتكنولوجيا.